•  البيع مهنه لها فن وقواعد واصول ليس موهبه كما يطلق عليها الاخرين البيع علم له دراسات وكيفيه تعامل مع الناس فن البيع يعلم الانسان كيفيه التعامل مع الاخرين ودراسه الاشخاص الذي يقابلهم ويتعامل معهم ويستفيد من تجاربه السابقه وتحسين مقابلاته القادمه والاستفاده من اخطائه لتحسينها في
  • مقالات عن التجاره الالكترونيه مشروحه شرحا وافيا
  •  بنك الكتروني معم للغه العربيهالبنك الاخضر البك الذي تستطيع التعامل معه * دون الاحتياج الي فيزا * تستطيع السحب والايداع دون اي مشاكل * تستطيع الربح منه عن طريق الاحاله لاشخاص اخرين * تستطيع التعامل والدخول الي موقع الربح بامن دون خوف * فقط بالايميل وصوره بطاقتك الشخصيه واثبات عتوان * تستطيع الشراء من النت بامان كامل * امكانيه التسجيل والتعامل مجانا وبدون اي شروط
  •  مدونه اسلاميه الله ما اجعلها في ميزان حسناتي يا رب العلمين
  • اجعل ايمانك بالله قويا ، واضف الي حسناتك لتلقي الجنه

البنك

0 كوكتيل اغاني اليسا 2013 و 2014 (جديد)

2014-09-05
تابع القراءة

0 نجاح بلا حدود دكتور ابراهيم الفقي الحلقة رقم 17 (+قائمة تشغيل)

2013-12-11
تابع القراءة

0 تسجيل في بنك الارت باى البنك الاخضر مجانا

2010-11-21 فن البيغ
البنك الاخضر البنك الذي تستطيع التعامل معه
* دون الاحتياج الي فيزا
* تستطيع السحب والايداع دون اي مشاكل
* تستطيع الربح منه عن طريق الاحاله لاشخاص لاخرين
* تستطيع التعامل والدخول الي موقع الربح بامن دون خوف
* فقط بالايميل وصوره بطاقتك الشخصيه واثبات عنوان ايصال نور او كهرباء
* تستطيع الشراء من النت بامان كامل
* امكانيه التسجيل والتعامل مجانا وبدون اي شروط

خطوات التسجيل



بعد فتح الصفحة وتقوم بالضغط على فتح الحساب الشخصى ستدخل على الصفحة التالية للتسجيل تابع الصورة





بعد اختار دولتك ونوع الحساب الشخصى من الحسابين ونوصى باستخدام النوع الاول تقوم بالضغط على التالى من يمين الصفحة



تقوم بالضغط على التالى لاستكمال التسجيل ثم ستدخل الى الصورة او الصفحة القادمة من خطوات التسجيل










فى هذة الحالة انت قمت بفتح الحساب باقى خطوة للتاكد من البريد الالكترونى الخاص بك





بعد دخولك على بريدك الالكترونى ستجد هذة الرسالة


بعد هذة الخطوة تم التاكد من كل شئ وانت الان تمتلك الحساب والف مبروك ناتى الى تفعيل الحساب ليكون فعال ودى اهم خطوة
بعد دخولك للحساب ستجد هذة الصورة



بعد ان تقوم بالضغط على تفعيل الحساب ستدخل الى صفحة رفع مستنداتك الرسمية الى الموقع او البنك واللى هى صورة من البطاقه وصوره شخصيه تحملهم على موقع البنك




بعد ذلك ستقوم بالدخول لصفحة رفع المستندات الخاصة بك الرسمية







ذلك ستقوم برفع اى اثبات يحتوى على اسمك وعنوانك باللغة الانجليزية مثل فاتورة التلفون المحمول او فاتورة اشتراك النت او اى شئ مثل هذا بنفس طريقة رفع البطاقة بعنى انت هترفع مستندين الى البنك وذلك للتاكد من حسابك
بعد تفعيل حسابك ان شاء الله
ستجد الحساب شغال ولا توجد اى مشاكل اخرى وانت الان مستعد لاستقبال وتحويل الاموال من والى حسابك فى اى وقت
شرح الحساب من الداخل








1 -تعنى الصفحة الرئيسية من حسابك
2 -لتقوم بارسال اموال من حسابك الى اى حساب فى نفس البنك
3 -لتقوم بطلب اى اموال من اى حساب اخر فى نفس البنك
4 -لتقوم بعمل ايداع فى البنك بارسال حوالة بنكة للبنك من البنك المحلى لك اليهم لاضافة المبلغ الى حسابك
5 -لتقوم بسحب ارباحك الى حساب فى اى بنك عادى على الارض
6 -ادوات البزنس تخدم اصحاب المواقع
7 -لزيادة ارباحك وهو يعطيك رابط لتقوم بدعوة اصدقائك للاشتراك فى البنك عن طريقك

للدخول الى البنك والتسجيل


ومبروك اول خطوه واهمها

تابع القراءة

0 كيف تدرس فن البيع

2010-11-18 فن البيغ
كيف تدرس فن البيع ؟

هل البيع هو التسويق ؟

كثير من الناس لا يفرقون بين البيع والتسويق ، فنحن من خلال هذه الحلقات لن نهتم بتفصيل الأمر فهو من الأمور التى نهتم بتفصيلها من خلال دراسة التسويق أو البيع ومكانه مراحل كل منهما ... لكن نعطي صورة عامة عن العلاقة بين البيع والتسويق فأقول :

إن البيع لا يعد شيئا ً منفصلاً عن التسويق ، بل هو جزء منه ، فالبيع يعد خطوة من الخطوات المتأخرة ــ أي الأخيرة ــ فى العملية التسويقية فمن يمارس البيع هو يمارس جزء من التسويق ولا يقال إنه يمارس التسويق ، فالتسويق علم أوسع بكثير من عملية البيع ، ولكن البيع خطوة مهمة في التسويق .



لماذا ندرس البيع ؟


إن إجابة هذا السؤال هي نفس الإجابة على السؤال التالي :
لماذا تنفق الشركات الأمريكية مجتمعة أكثر من 7 بليون دولارا ًُ سنويا ً على ( فقط ) تدريب فريق المبيعات ؟!!

إن الإجابة هي باختصار :

على الرغم من أن عملية التدريب على المبيعات قد تكون مكلفة إلا أنها يأتي من خلالها عوائد خيالية من خلال ارتفاع نسبة عمليات البيع الناجحة



إن عملية البيع ليست هي تلك المناورات والمفاوضات ( والحركات ) التي يقوم بها مندوبوا المبيعات الذين هم من أبغض الناس إلى قلبي ، بل هي عملية تكتيكية مدروسة ومقننة مبنية على مصداقية قيمة التبادل بين الأطراف ومسبوقة بأمانة وصدق وأخلاق خاصة لابد أن تحكم البائع الماهر وتحكم العملية البيعية من أولها إلى آخرها . بل إن البائع الناجح تمتد يده بالمعونة والمساعدة للعميل قبل أن تمتد لأخذ المقابل المالي .





إن شخصية رجل المبيعات الناجح ليست هي تلك الشخصية الثرثارة التي غالبا ً ما تكون كاذبة وغير أمينة ويبغضها أغلب الناس ، بل هي شخصية جذابة تستمع أكثر مما تتلكم وتحاول أن تعرف من العميل ما يرغب في الحصول عليه من الاحتياجات فقط من خلال طرح أسئلة قصيرة تثير حفيظة العميل للكلام .
إن غالب هؤلاء الثرثارين غير الأمينين هم فاشلون ، بل كلهم كذلك وليس أغلبهم .. فهم فاشلون في حياتهم العملية والاجتماعية ...



هل طرأت تغيرات في عملية البيع في العصر الحديث ؟

نعم ، فقد انتقلت تقنية البيع من مجرد تبادل للقيمة المتمثلة في السلع والنقود إلى فن واسع يشتمل على مهارات متعددة منها مهارات اتصال ومنها مهارات إدارة الوقت ... فمن الممكن أن تقول باختصار إن فن البيع صارت له علاقة وثيقة بمجال التنمية البشرية ، فمهارات البيع صارت متعددة وخاصة مهارات الاتصال والتخاطب والاستماع .



ما هي أفضل طريقة لدراسة البيع ؟

البيع رغم أنه يتكون أو نستعمل فيه مهارات متعددة لا حدود لها إلا أن تقنياته واستراتيجياته محدودة يمكن الإلمام بها ... لذلك فإن أفضل طريقة لدراسة البيع وكبداية لطريق الاحتراف فيه فهو الــ ( courses ) أو الدورات التي تقدم في فن البيع وتقدم في صورة عملية أفضل من مجرد كتاب مقروء ، هذا في حالة لو رغبت في الممارسة بصورة مباشرة دون إتقان البيع كفن مكتمل مدروس فهنا لابد من اقتران التدريب بالدراسة من المراجع المعتمدة .



هل يلزم أن أمارس البيع ؟
اصبر ... فإن الطريقة الصحيحة للنجاح في عالم المبيعات هو أن ترتب خطواتك كالتالي :



دراسة ممارسة تقييم

فلابد أولا ً حتى تكون بائعا ً محترفا ً أن تتشبع من الدراسات النظرية جيدا ً ، سواء من الدورات ــ وهي الأهم ــ أو من خلال الكتب . ثم تنزل إلى ميدان الممارسة وتطبق ما درسته من نظريات في المجال الميداني . وبعدها تقوم بجمع تلك التطبيقات السلبي منها والايجابي وتقوم بتقييمها على ضوء دراساتك النظرية في الخطوة الأولى ، فتجد نفسك تبدأ تكتشف مواطن النجاح ومواطن المحاولات غير الناجحة ، وهنا تحصل على أعلى معدلات النجاح في أدائك لفن البيع

هل لك أن تدلني على من أقرأ له في مجال البيع ؟


نعم ، إنك في خلال قراءاتك وأبحاثك في المبيعات سيمكنك التعرف على الكتب الجيدة في مجال المبيعات ، وستعرف كذلك المؤلفين الجيدين الذين تقرأ لهم كتبهم في فن البيع ... لكني أدلك على شخصيتين لابد أن تقرأ لهما كل ما ألفوه في البيع وتقنياته :


ــ توم هوبكنز
خبير البيع خفيف الظل ، تلحظ هذا من مؤلفاته ، يتمتع بمهارات جيدة فى إدارة الحوار البيعي وعرض المبيعات وإغلاق الصفقات


ــ ستيفن شيفمان
المدرب الأول فى العالم على المبيعات وصاحب مؤسسة DEI الإدارية يتميز بقوة خبراتية عاليةً ، فهو خبير متعمق فى تقنيات وآليات العملية البيعية خاصة عن طريق الهاتف

الآن كيف لي أن أبدأ بممارسة البيع بعد الدراسة ؟

الكاتب كان أكثر ما يخاف منه هو عمليات البيع ، يشعر أن مثل هذه العمليات تثبت فشله وعدم قدرته على مواجهة العرض والتفاوض والربح ...إلخ

لكن بعد الدراسة النظرية لفن البيع وتقنياته مدة طويلة نوعا ما، وبعد أن تشبعت بالدراسات النظرية بدأت في ممارسة البيع بأن بعت عدة أجهزة حاسب آلي بالتقسيط ، وفى البداية أثبتت العمليات الخمس نجاحها ، ثم فشلت عملية منها لعدم دراسة العميل المناسب ، فثبت نجاح 4 عمليات بصورة تامة وفشلت عملية ....

ابدأ بأن تدرس أولا .. ثم قم بالبيع ... تجرأ ... ولا تخف كما كان الكاتب !


منقووووووووووووووووول للأفادة
تابع القراءة

0 طرق التصميم الالكتروني

فن البيغ , ,
مفاهيم وطرق التسويق الإلكتروني
لو فكرت في أن تبدأ نشاطاً تجارياً تقليدياً وتوفرت لديك الظروف المناسبة لذلكفإن الدعامات الرئيسية الثلاث التي سيرتكز عليها هذا المشروع ستكون على النحو التالي:
1. السلعة أو الخدمة التي ستقوم بتسويقها ومن ثم بيعها بعد دراسة مدى إحتياج السوق لها.
2. آليات تسويق هذه الخدمة أو السلعة وطرق الحصول على أكبر عدد ممكن من الزبائن.
3. كيفية المحافظة على النجاح الذي تحققه وإمكانية التطوير والتوسع.
إلى جانب هذه المكونات الرئيسية سيكون هناك بالتأكيد مجموعة من العوامل الأخرى مثل إختيار المكان المناسب لهذا النشاط التجاري وتوفير رأس المال الكافي وغير ذلك من الإجراءات الضرورية التي تأخذ حيزاً كبيراً من الحساب والدرس والتفكير عند التخطيط لبدء أي مشروع تجاري.
لن نستطيع القول أن التسويق الإلكتروني أو التسويق عبر شبكة الإنترنت يختلف إلى حد كبير عن التسويق التقليدي فكل المكونات التي سبق ذكرها هي عناصر أساسية للنجاح في التسويق لأي منتج أو خدمة إلكترونيا إلى حد ما والاختلاف بين المجالين (التقليدي والإلكتروني) يكمن في الشكل والأسلوب التي تتم به عملية التنفيذ.

التسويق الإلكتروني – نقطة البداية
يمكن تعريف التسويق الإلكتروني على أنه نوع من التسويق لسلعة أو خدمة معينة على شبكة الإنترنت. أصبحت شبكة الإنترنت الآن تحتل حيزاً مهماً منحياتنا اليومية لكونها مصدر من المصادر المهمة للحصول على المعلومة منافسة في ذلك الوسائط التقليدية في نشر الخبر أو المعلومة مثل الجرائد والمجلات والإذاعات المرئية والمسموعة، فإلى جانب إعتبار هذه الشبكة مصدر مهم للمعرفة، أصبح بالإمكان ومع تطور الوسائل التقنية المساعدة في ذلك، أصبح بالإمكان خلق مساحة جديدة يمكن استثمارها في التسويق لبعض السلع أو الخدمات وما لوسائل المساعدة وتطور الطرق المختلفة الداعمة لعملية التسويق.
التجارة الإلكترونية والتسويق الإلكتروني:

يمكن النظر إلى التجارة الإلكترونية كمفهوم لنشر وترويج السلع أو الخدمات وبيعها على شبكة الإنترنت، وعلى إعتبار التميز الذي تحظى به البيئة الرقمية للإنترنت فإننا في حاجة ماسة بالتأكيد إلى وسائل وطرق رقمية أيضاً للترويج لهذه السلع ونشرها على الشبكة بداية من تأسيس المتجر الإلكتروني المتمثل في الموقع الإلكتروني وانتهاء بقبول طلبات الزبائن الراغبين في شراء هذه السلع أو الخدمات.

في قراءة سريعة لبيئة التسويق الإلكتروني والبيئة التقليدية نجد ذلك التلاقي في المكونات والأفكار بحيث تسيران معاً في خط متواز في حين يكمن الاختلاف في الأسلوب أو الطريقة التي تتم بها عملية التسويق والنشر، ومن هنا انعكست بعض نماذج التجارة التقليدية ومفاهيمها على التجارة الإلكترونية.

نورد الآن بعضاً من نماذج التجارة الإلكترونية وباختصار:
1. (Business-to-Business Model (B2B
تطوير طريقك للتوظيف

ويعتمد هذا النموذج على تبادل الشركات لعلاقات التسويق فيما بينها. يمكن أن نسوق هنا مثال على هذا النوع من التجارة حيث تقوم بعض الشركات مثلاً بتصنيع بطاقات العرض أو بطاقات الصوت وتقوم ببيعها لشركات إنتاج أجهزة الحاسوب لتقوم بتجميعها وبيعها لاحقاً.
2. (Business-to-Consumer Model (B2C
هذا النموذج يعتمد على قيام شركة ما بتوفير منتج أو خدمة معينة لزبائنها أو حرفائها.
3. (Peer-to-Peer Model (P2P
يعتبر هذا النموذج أقل نماذج التسويق شيوعاً، حيث يقوم الأشخاص بتسويق المنتجات أو الخدمات فيما بينهم.
من الجدير بالذكر أن البداية كانت مع النموذج الثاني (B2C) تلاه النموذج الأول والذي يعتبر أكثر تعقيداً مقارنة بالنماذج الباقية. إما إذا نظرنا إلى التسويق الإلكتروني فإننا نعتبره الأسلوب الذي تتم به تنفيذ عمليات النشر والتوزيع على شبكة الإنترنت، وهذه هي الآليات التي تميز التسويق التقليدي عن مرادفه الإلكتروني من خلال إستخدام محركات البحث مثلاً في عملية إشهار المواقع والترويج لها أو استخدام تقنيات الرسائل الإلكترونية لكسب المزيد من الزبائن وللتعريف بالسلعة إلى غير ذلك من الطريق المعتمدة والمعروفة في عالم التسويق.
مزايا التسويق الإلكتروني
1. على إعتبار أن بيئة الإنترنت الآن أصبحت واسعة الانتشار وكذلك نظراً للتطور التقني وزيادة سرعة التصفح أصبح من السهل الحصول على أي معلومة تخص منتج أو خدمة ما على هذه الشبكة،كما أصبح بالإمكان إقتناء تلك السلعة والحصول عليها في زمن وجيز ليتمكن بذلك أي مسوق من الترويج لسلعته وبيعها متخطياً بذلك الحدود الإقليمية لمكان تواجده وليدخل بسلعته حدود العالمية التي تضمن على الأقل رواجاً أكثر لتلك السلعة أو الخدمة. باختصار، جعل التسويق الإلكتروني الحصول على السلعة أو الخدمة ممكناً دون التقيد بالزمان أو المكان.
2. يساهم التسويق الإلكتروني في فتح المجال أمام الجميع للتسويق لسلعهم أو خبراتهم دون التمييز بين الشركة العملاقة ذات رأس المال الضخم وبين الفرد العادي أو الشركة الصغيرة محدودة الموارد.
3. تمتاز آليات وطرق التسويق الإلكتروني بالتكلفة المنخفضة والسهولة في التنفيذ مقارنة بآليات التسويق التقليدي ولن ننسى بالطبع إمكانية تكييف نفقات تصميم المتجر الإلكتروني والدعاية له وإشهاره بصورة مجانية أو بمقابل مادي وفق الميزانية المحددة له في حين يبدو من الصعب تطبيق مثل هذه الآليات على النشاط التجاري التقليدي.
4. من خلال إستخدام التقنيات البرمجية المصاحبة لبيئة التسويق الإلكتروني ولعمليات الدعاية في هذه البيئة الرقمية يمكن ببساطة تقييم وقياس مدى النجاح في أي حملة إعلانية وتحديد نقاط الضعف والقوة فيها كما يمكن توجيه أو تحديد التوزيع الجغرافي للشرائح المقصودة بهذه الحملات وغير ذلك من الأهداف والتي تبدو صعبة التحقيق عند إستخدام الوسائل التقليدية.
طرق التسويق الإلكتروني:
يشمل التسويق الإلكتروني مجموعة من الطرق التي يمكن استخدامها للنجاح في الترويج لأي سلعة أو خدمة مع ضرورة الانتباه إلى النقاط التالية:
1. يمكن إعتماد بعض أو جل هذه الطرق في عملية التسويق للمنتج ويظل الفيصل في تحديد أكثر الطرق ملائمة هو المنتج في حد ذاته.
2. الميزانية المحددة لعملية التسويق والمبالغ المالية المرصودة للبدء في الحملات الدعائية للمنتج إذ أن بعض هذه الطرق غير مجانية.
3. الخبرات الشخصية للمسوق نفسه في التعامل مع الآليات والبرمجيات المختلفة للعملية التسويقية ولبيئة التسويق الرقمي عموماً.
أهم الطرق المعتمدة في التسويق الإلكتروني هي كالتالي:
1. التسويق الإلكتروني عن طرق محركات البحث Search Engine Marketing
2. التسويق من خلال الإعلانات
Display Marketing
3. التسويق باستخدام الرسائل الإلكترونية
E-mail Marketing
4. التسويق من خلال البرامج الفرعية أو الوكيلة Affiliate Marketing
5. التسويق باستخدام الدعاية التفاعلية
Interactive
النص الاصلي
من هنا
تابع القراءة

0 فن البيع والتسويق

فن البيغ ,
فن البيع
المزيج التسويقي بالمكتبات


قدمبرودنBorden
مفهوم المزيج التسويقي في عام 1950 ، وقد سميت عناصره باسم 4P’s ويعرف المزيج التسويقيبالمتغيرات التي تتحكم فيها إدارة المنظمة . ويشمل كلاً من : المنتج والمكان والسعروالترويج ، والمزيج التسويقيمفهوم على المستوى الجزئي (Micro) وليس على المستوى الكلي (Macro) . فلا يمكن القول " المزيج التسويقيلمصر أو الولايات المتحدة " أو " المزيج التسويقي لصناعة الغزل والنسيج " ، ولكنهيطبق على مستوى المنظمة، ويمكن أن يكون هناك أكثر من مزيج تسويقي للمنظمة الواحدةفي حالة تعدد منتجاتها فمثلاً يكون هناك مزيج تسويقي خاص بالمنتجات الحربية وآخرللمنتجات المدنية في حالة قيام نفس الشركة بإنتاج هذين النوعين من المنتجات( ) .

ويعني المزيج التسويقي :
" مجموعة الخطط والسياساتوالعمليات التي تمارسها الإدارة التسويقية بهدف إشباع حاجات ورغبات المستهلكين ،وإن كل عنصر من عناصر المزيج التسويقي يؤثر وتأثر بالعنصر الآخر "
و لتحقيق فاعلية هذا المزيجالتسويقي وفاعلية كل عنصر من عناصره ، فإن سياساته وتكتيكاته وأساليبه وقواعده يجبأن تنطلق من استراتيجيات عامة وأساسية تقررها المنشأة تجاه عدد من الموضوعات الهامة، فهذا هو المدخل الاستراتيجي الذي يدعو إليه التسويق المعاصر . كما أن هذهالاستراتيجيات ، وكذلك السياسات والتكتيكات المتعلقة بكل عنصر من عناصر المزيجالتسويقي ، يجب أن توضع في ظل المعلومات والدراسات التي تتم عن المستهلك والمشتريالصناعي ، وعن السلعة أو الخدمة التي تقدمها المنشأة ، وعن السوق وطبيعته وظروفهوالتنبؤ بالمبيعات ، وكذلك طبيعة هيكل الوسطاء القائمين في السوق وإمكانياتهم

ويمكن تعريف كل عنصر من هذه العناصر كما يلي :

1) المنتجProductيقصد بالمنتج
في مفهومه الضيق كل شيء مادي ، أو له خصائص مادية (Physicalcharacteristics) يتم بيعه إلى المشتري في السوق . إلا أن المنتج في مفهومه الواسعوفي إطار علم التسويق- هو كل شيء مادي ملموس أو غير ملموس، يتلقاه الفرد من خلال عمليات التبادل. بمعنى أن المنتج عبارة عن حزمة من خصائص ملموسة(Tangiblecharacteristics) وغير ملموسة (Intangible characteristics) تنطوي على فوائد أو منافع وظيفية (Functional benefits) واجتماعية ونفسية.
في هذا الإطار فإن المنتج قد يكون في صورة سلعة (Good) أو خدمة (Service) أو فكرة (Idea) أو أي تركيبة تجمع بينهم (A combination of goods, services and ideas) .

2) السعر Price
قد يعرف السعر بأنه القيمة التي يدفعها المستهلكلبائع السلعة أو الخدمة لقاء الحصول عليها ، وفي هذا المعنى يقصد بالسعر : الوحداتالنقدية التي يحددها البائع ويرتضى قبولها لقاء السلعة أو الخدمة .
أو هو تلك القيمة التي تم تحديدها من قبل البائع ثمناً لسلعته أوخدمته، ويعرف أيضاً على أنه فن ترجمة قيمة السلعة أو الخدمة في وقت ما إلى قيمة نقدية..، وعندما يدفع المستهلك ثمناً لسلعة أو لخدمة يشتريها فلن يحصل فيمقابل هذا الثمن على السلعة أو الخدمة فحسب ، بل سيحصل أيضاً على كل ما يقدم معالسلعة من خدمة وإصلاح وصيانة ، كما سيحصل على اسم وعلامة تجارية مشهورة ، وسيحصلعلى شروط مناسبة للدفع.
ويعتبر السعر من الأمورالشائكة عند تناولها في مجال الثقافة بشكل عام، والمكتبات ومراكز المعلومات بشكلخاص ، لا سيما في مجتمع –مثل مجتمعنا- تربى وجدانه لعقود طويلة على شعارات مثل : التعليم مثل الماء والهواء، مجانية التعليم ، دعم الثقافة.. الخ.
ولكن مع التحول نحو ما يسمى باقتصاديات السوق وما استتبع ذلك منخصخصة لمؤسسات القطاع العام - ومنها دور السينما والمسارح والمكتبات ومراكزالمعلومات – فقد طرح شعار خصخصة المؤسسات الثقافية.
فالمعروف أن تعملالمكتبات وغيرها من مرافق المعلومات لطالبيها ، ولكن عديداً من الأسئلة التي تثارهنا ، منها :
هل تتاح المعلومات مجاناً أم بمقابل ، خاصة بعد أن تبين أن تكاليفالحصول على مصادر المعلومات وتجهيزها واختزانها وإتاحتها أصبحت مرتفعة للغايةومرهقة للميزانيات المقررة لمرافق المعلومات .
البعض يري أنه من حق المواطنالحصول على المعلومات مجاناً ، والبعض الآخر يرى أنه لابد أن يساهم في التكاليف،وعلى كل حال فالظروف الحالية تتطلب أن يساهم الفرد ولو بقدر قليل من التكاليف


3) الترويج Promotion
يتغلب الترويج على مشكلة جهل المستهلك بتقديم المعلومات عنالمشروع ، السلعة (أو الخدمة) ، العلامة التجارية ، الأسعار، استخدامات السلعة (أوالخدمة) كما يتغلب النشاط الترويجي على تردد المستهلك بالعمل على إقناعه وخلق الجوالنفسي الملائم والذي من خلاله يتقبل المستهلك ما يقدم إليه من سلع وخدمات.
أهداف الترويج:-
لا شك أن الترويج هو شكل من أشكال الاتصالبالمستهلكين، ومن خلال الترويح يتم إيصال المعلومات المناسبة إليهم والتي تدفعهموتشجعهم على اختيار ما يناسبهم من السلع (أو الخدمات) التي يقومون بشرائها، لذلكيمكن أن يحقق الترويج ما يلي:
1. تعريف المستهلكين بالسلعة أو الخدمة، خصوصاًإذا كانت السلعة أو الخدمة جديدة، حيث يعمل الترويج على تعريفهم باسم السلعة (أوالخدمة)، علامتها التجارية، خصائصها، منافعها وأماكن الحصول عليها، وهكذا.
2. تذكير المستهلكين بالسلعةأو الخدمة ، وهذا يتم بالنسبة للسلع القائمة والموجودة في السوق، حيث يحتاجالمستهلك الذي يشتري السلع أصلاً إلى تذكيره بين فترة وأخرى ، وكذلك المستهلكين ذويالمواقف والآراء الإيجابية لدفعهم لشراء السلعة ، وبالتالي يعمل الترويج على تعميقدرجة الولاء نحو السلعة وقد يمنعهم من التحول إلى السلع المنافسة .
3. تغير الآراء والاتجاهاتالسلبية للمستهلكين في الأسواق المستهدفة إلى آراء واتجاهات إيجابية .
4. إقناع المستهلكين المستهدفين والمحتملين بالفوائد والمنافعالتي تؤديها السلعة أو الخدمة مما يؤدي إلى إشباع حاجاتهم ورغباتهم.

عناصر المزيج الترويجي :
تتكون عناصر المزيج الترويجي من : البيع الشخصي ، والبيع غيرالشخصي ومن أمثلته : ترويج المبيعات ، العلاقات العامة ، الدعاية.

البيع الشخصي : Personal Selling
هو عبارة عن الإجراءات لإخبار وإقناع العملاءبشراء سلعة أو خدمة ما من خلال الاتصالات الفردية في عملية تبادلية بين البائع (رجلالبيع) والمشتري (المستهلك) .

وتحدد أهداف البيع الشخصي بثلاث مجاميع رئيسيةمهمة هي :
.1 البحث عن العملاء .
.2 إقناع العميل بالشراء .
.3 أن يكون المستهلك قانعاً "وراضيا" عن عملية الشراء هذه.

ترويج المبيعات : Sales Personal
هو جزء من النشاط لبيعي الذي يعمل على التنسيق بين الإعلان والبيعالشخصي بطريقة فعالة . ومن الطرق المستخدمة لتنشيط المبيعات : غلاف السلعة ،العينات المجانية، الكوبونات ، الطوابع. وتعتمد الكثير من حملات ترويج المبيعات علىالمحفزات ، ومن خلال عنوان ترويج المبيعات نفهم أن الهدف هو زيادة حصة المبيعاتالتي قد تتوقف عند مستوى معين وفي منطقة محددة ومن وسائلها أيضا : الهداياالترويجية ، الهدايا التذكارية ، العروض التجاريةوغيرها.
الدعاية : Publicity
هي المعلومات التي تنشرها الشركات والمشاريعوالهيئات الرسمية وغير الرسمية بقصد كسب ثقة الجمهور ، وتتخذ الدعاية عادة قالباً"إخبارياً" أي نشر بيانات من شأنها أن تدعم مركز المعلن في نظر الجماهير ولا يدفعأي مقابل لقاء هذه المعلومات وإنما يتم ذلك مجاناً لما تحويه من أخبار يرى صاحبوسيلة النشر أنها تهم القارئ .

العلاقات العامة : Public Relation
عرفتها جمعية العلاقات العامة الأميركية بأنها :
نشاط أيصناعة أو اتحاد أو هيئة أو مهنة أو حكومة أو أي منشأة أخرى في بناء وتدعيم علاقاتسليمة منتجة بينها وبيت فئة من الجمهور العملاء أو الموظفين أو المساهمين ، أوالجمهور بوجه عام لكي تحور سياساتها حسب الظروف المحيطة بها وشرح هذه السياسةللمجتمع
وظائف العلاقات العامة :
يمكن تلخيص وظائف العلاقات العامة في أي مشروعبالآتي:
1. تعريف الجمهور بالمشروع وشرح السلعة أو الخدمة التي ينتجهابلغة سهلة بسيطة بغية اهتمام الجمهور بها.
2. شرح سياسة المشروع إلىالجمهور أو أي تعديل أو تغيير فيها بهدف قبوله إياها والتعاونمعها.
3. مساعدة الجمهور على تكوينرأيه عن طريق تزويده بكافة المعلومات لكي يبلور رأياً على أساس من الحقائقالواقعية.
4. تزويد المشروع بكافةالتطورات التي تحدث في الرأي العام .
5. إخبار إدارة المشروع بردودفعل سياستها بين فئات الجمهور المختلفة.
6. مساعدة وتشجيع الاتصال بينالمستويات الإدارية المختلفة .
7. تعمل كمنسق بين الإداراتالمختلفة في المشروع لتحقيق الانسجام يبعضها البعض، وبينها وبين الجمهور الداخليوالخارجي.
8. العمل على تحسين العلاقاتبين الإدارة والعاملين والقيام بالإجراءات التي تساهم في تنمية القوى العاملة داخلالمشروع وتطوير شعورهم بالانتماء إليه ، وكذلك العمل على تفهم مشاكلهم والمساهمة فيحلها ( ).
منقول للافاده ,,,,,,,,,,,,,,,,من
هنا


تابع القراءة

0 التسويق عبر الايميل

فن البيغ
تقنيات التسويق الإلكتروني تسمح بتطوير العلاقة مع الزبائن إلى مستوى لم يبلغ من قبل : التفاعل المتواصل متاح الآن. وإن لقي بعض المقاومة من بعض الزبائن معتبرين هذا النوع من التسويق تطفلا، أو العكس سالبا للذاتية. وإن لقي بعض المقاومة من بعض الزبائن معتبرين هذا النوع من التسويق تطفلا ، أو العكس سالبا للذاتية. ومع ذلك، فإن استخدام تقنيات الإبلاغ الطوعي، مثل ملامح الاهتمام يتزايد قبول بين المستخدمين وخاصة منهم أولئك الذين يترددون على الموقع التجاري. ومع ذلك ، فإن استخدام تقنيات الإبلاغ الطوعي ، مثل ملامح الاهتمام يتزايد قبول بين المستخدمين وخاصة منهم أولئك الذين يترددون على الموقع التجاري.

التسويق الإلكتروني يستخدم للحصول على عملاء لتحقيق الفائدة القصوى للبيع على موقع ما وربح ولاء العملاء. التسويق الإلكتروني يستخدم للحصول على عملاء لتحقيق الفائدة القصوى للبيع على موقع ما وربح ولاء العملاء.

استخدام الوسائل الحديثة (لمثل هذه ملفات الكوكيز ( cookies‏)، والتعقب الرقمي ( trackers‏)، والبحث عن عناوين آي.بي في حين أن تقع تحت شرط قانوني، الأمر الذي يتطلب من المسؤول عن الموقع إجازة إلى أن وفقا لقانون حماية البيانات من 6 كانون الثاني / يناير 1978 (المادة 34)، للمستخدمين الحق في الوصول، وتصحيح وتعديل وحذف البيانات. وكل الأمور المتعلقة بتلك البيانات الشخصية، أو لممارسة حقوقها بموجب قانون حماية البيانات، يجب على المستخدمين أيضا أن يكونوا قادرين على اكتشاف وسيلة للاتصال بالمسؤول عن الموقع. استخدام الوسائل الحديثة (لمثل هذه ملفات الكوكيز (cookies ) ، الرقمي والتعقب ( trackers) ، والبحث عن عناوين آي بي. في حين أن تقع تحت شرط قانوني ، الأمر الذي يتطلب من المسؤول عن الموقع إجازة إلى أن وفقا لقانون حماية البيانات من 6 كانون الثاني / يناير 1978 (المادة 34) ، للمستخدمين الحق في الوصول ، وتصحيح وتعديل وحذف البيانات. وكل الأمور المتعلقة بتلك الشخصية البيانات ، أو لممارسة حقوقها بموجب قانون البيانات حماية ، يجب على المستخدمين أيضا أن يكونوا قادرين على اكتشاف وسيلة للاتصال بالمسؤول عن الموقع.

على اعتبار أن بيئة الإنترنت الآن أصبحت واسعة الانتشار وكذلك نظراً للتطور التقني وزيادة سرعة التصفحأصبح من السهل الحصول على أي معلومة تخص منتج أو خدمة ما على هذه الشبكة، كما أصبح بالإمكان إقتناء تلك السلعة والحصول عليها في زمن وجيز ليتمكنبذلك أي مسوق من الترويج لسلعته وبيعها متخطياً بذلك الحدود الإقليمية لمكان تواجده وليدخل بسلعته حدود العالمية التي تضمن على الأقل رواجاًأكثر لتلك السلعة أو الخدمة. على اعتبار أن بيئة الإنترنت الآن أصبحت واسعة الانتشار وكذلك نظرا للتطور التقني وزيادة سرعة التصفحأصبح من السهل الحصول على أي معلومة تخص منتج أو خدمة ما على هذه الشبكة ، كما أصبح بالإمكان إقتناء تلك السلعة والحصول عليها في زمن وجيز ليتمكنبذلك أي مسوق من الترويج لسلعته وبيعها متخطيا بذلك الحدود الإقليمية لمكان تواجده وليدخل بسلعته حدود العالمية التي تضمن على الأقل رواجاأكثر لتلك السلعة أو الخدمة.بإختصار، جعل التسويق الإلكتروني الحصول علىالسلعة أو الخدمة ممكناً دون التقيد بالزمان أو المكان. بإختصار ، جعل التسويق الإلكتروني الحصول علىالسلعة أو الخدمة ممكنا دون التقيد بالزمان أو المكان. يساهم التسويق الإلكتروني في فتح المجال أمام الجميع للتسويق لسلعهمأو خبراتهم دون التمييز بين الشركة العملاقة ذات رأس المال الضخم وبينالفرد العادي أو الشركة الصغيرة محدودة الموارد. يساهم التسويق الإلكتروني في فتح المجال أمام الجميع للتسويق لسلعهمأو خبراتهم دون التمييز بين الشركة العملاقة ذات رأس المال الضخم وبينالفرد العادي أو الشركة الصغيرة محدودة الموارد. تمتاز آليات وطرق التسويق الإلكتروني بالتكلفة المنحفضة والسهولة فيالتنفيذ مقارنة بآليات التسويق التقليدي ولن ننسى بالطبع إمكانية تكييفنفقات تصميم المتجر الإلكتروني والدعاية له وإشهاره بصورة مجانية أوبمقابل مادي وفق الميزانية المحددة له في حين يبدو من الصعب تطبيق مثل هذهالآليات على النشاط التجاري التقليدي. تمتاز آليات وطرق التسويق الإلكتروني بالتكلفة المنحفضة والسهولة فيالتنفيذ مقارنة بآليات التسويق التقليدي ولن ننسى بالطبع إمكانية تكييف نفقات تصميم المتجر الإلكتروني والدعاية له وإشهاره بصورة مجانية أوبمقابل مادي وفق الميزانية المحددة له في حين يبدو من الصعب تطبيق مثل هذهالآليات على التقليدي التجاري النشاط. من خلال استخدام التقنيات البرمجية المصاحبة لبيئة التسويق الإلكترونيولعمليات الدعاية في هذه البيئة الرقمية يمكن ببساطة تقييم وقياس مدىالنجاح في أي حملة إعلانية وتحديد نقاط الضعف والقوة فيها كما يمكن توجيهأو تحديد التوزيع الجغرافي للشرائح المقصودة بهذه الحملات وغير ذلك منالأهداف والتي تبدو صعبة التحقيق عند استخدام الوسائل التقليدية. من خلال استخدام التقنيات البرمجية المصاحبة لبيئة التسويق الإلكترونيولعمليات الدعاية في هذه البيئة الرقمية يمكن ببساطة تقييم وقياس مدىالنجاح في أي حملة إعلانية وتحديد نقاط الضعف والقوة فيها كما يمكن توجيهأو تحديد التوزيع الجغرافي للشرائح المقصودة بهذه الحملات وغير ذلك منالأهداف والتي تبدو صعبة التحقيق عند استخدام الوسائل التقليدية.

اصل الموصوع

هنا

تابع القراءة

اضف موضوعا

Share it

مختارات القراء لهذا الشهر

 
فن البيع © 2010 | تعريب وتطوير : سما بلوجر | Designed by Blogger Hacks | Blogger Template by ColorizeTemplates